بوتين: اتهام روسيا بالوقوف وراء أي هجمات سيبرانية على أمريكا «أمر سخيف»

8

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل قاطع الاتهامات الموجهة إلى بلده بالوقوف وراء هجمات سيبرانية ضد مرافق في الولايات المتحدة.

وأعرب بوتين، اليوم الجمعة، في حديث إلى القناة الروسية الأولى على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي العالمي، عن أمله في أن تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه لا يرى أدلة تثبت وقوف روسيا وراء تلك الهجمات يمثل «مؤشرا على أن الناس القادرين على التفكير يرون أن روسيا لم ولا تتخذ أي خطوات خبيثة».

ورجح بوتين أن بعض المسؤولين في الولايات المتحدة بدؤوا يتساءلون بشأن ما يجري في الواقع وخلصوا إلى ضرورة النظر إلى جوهر المشكلة.

وقال: «سمعت عن مصنع تعليب لحوم ما، ويبدو لنا أنه (اتهامنا بالوقوف وراء هجوم سيبراني عليه) محض هراء، كما سمعت عن هجوم على خط أنابيب، وهذا أمر سخيف أيضا».

وجاءت هذه التصريحات تعليقا على الهجوم السيبراني الذي أسفر في 30 مايو عن اضطرابات في عمل الفرع الأمريكي لشركة JBS الدولية لإنتاج اللحوم والعملية الأخرى التي أجبرت في أوائل مايو شركة Colonial Pipeline، أكبر مشغل لخطوط أنابيب النفط في الولايات المتحدة، على تعليق جميع عملياتها بشكل مؤقت.

وتابع: «أكرر مرة أخرى: ثمة داخل المجتمع الأمريكي ووسائل الإعلام والأوساط السياسية أشخاص يسعون إلى إيجاد سبل لتطوير واستئناف العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا».

يخلي موقع الموجز الاخباري  مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: